منتديات العرب لكل العرب


منتدى شامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الذي قتل الامام الحسين ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العرب
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


المزاج : جميل جداااااااا
بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : مصر
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 10727
تاريخ الميلاد : 13/10/1958
المزاج :

مُساهمةموضوع: من الذي قتل الامام الحسين ؟   الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:47 am

بخصوص استشهاد
الامام الحسين سبط الرسول صلى الله عليه وآله وبعض الادعاءات حول قتل
الشيعة للامام الحسين عليه السلام.




إن تيار النفاق الذي انتهك حرمة البيت النبوي بحربه للوصي أخي رسول الله
الذي قال فيه الرسول (حربك حربي وسلمك سلمي) والذي قال فيه (اللهم وال من
ولاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله) أولا وقتلهم للسبط الشهيد
وأخيه المسموم قبله الذين قال فيهما الرسول (الحسن والحسين سيدا شباب أهل
الجنة) ، (إمامان قاما أو قعدا) ، (الحسن والحسين ريحانتاي) ثانيا ، وسبيهم
بنات الرسالة إلى الشام ثالثا وتعريضهن للاهانة ، لم يقف عند هذا الحد ،
بل كان لابد وكما زيف دوافع خروج الامام الحسين عبر آلته (الدينية
والاعلامية) واعتبر الامام خارجيا على اجماع الامة وعلى (الخليفة) ويستحق
القتل ، فإنه لابد أن يزيف وقائع جريمته ، إن لم يكن هو فتياره الممتد حتى
زماننا الحاضر.




على أن البحث عن المسؤول عن قتل الشهيد يتطلب الحديث عن ثلاثة محاور:




ماهية جيش الامام علي عليه السلام ومكوناته.


ماهية المجتمع الكوفي آنذاك.


ماهية جيش يزيد بن معاوية الذي قتل الامام الحسين عليه السلام.




بالنسبة للمحور الاول عن ماهية جيش الامام علي عليه السلام وحجية القول
بكون مثل الشمر أو بن زياد منه من عدمه ، فمثل هذا الكلام عام ووجه من أوجه
التدليس التي يدلس بها تيار بني امية وأنصارهم على العموم ، فما هو جيش
الامام علي عليه السلام وماهي نشأته وماهية مكوناته؟




لابد من الالتفات إلى أن جيش الامام علي عليه السلام هو في الاساس جيش دولة
الخلافة ، فالامام علي عليه السلام منذ امتناعه عن البيعة وامتناع عدد
معروف من الصحابة المخلصين عن البيعة معه مرورا بخلافة الشيخين وانتهاء
بعهد عثمان لم يكن لديه جيش خاص ولم يذكر التاريخ أن الامام قاد أو اعد
جيشا خاصا بشيعته قبل ذلك ، فهذا الجيش هو ذاته جيش الدولة الاسلامية التي
بايعته للخلافة بعد مقتل عثمان وهو جيش ليس خاصا بشيعته كما يزعم البعض
ويدلس ، فعندما تمرد معاوية على الخليفة الشرعي والتزم جيش المسلمين بعلي
والتزم المتمردين والمنحرفين بمعاوية ، اصبح البعض يفرق بين الجيشين بجيش
معاوية واتباعه وشيعته ، وجيش علي واتباعه وشيعته.


ففي الرسالة التي بعثها الامام علي عليه السلام للدعي معاوية يقول له فيها :
(( إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر و عمر و عثمان على ما بايعوهم
عليه))


فهؤلاء الذين بايعوه لاحقا هم مكونات جيشه ، ولم يكن جيشه من خاصة شيعته ،
والدليل على ذلك ما جرى يوم التحكيم بصفين بعد انهزام جيش المتمردين بقيادة
معاوية ولجوئه لحيلة رفع المصاحف ، إذا اختار معاوية عمر بن العاص ليمثله
في التحكيم واختار جيش الدولة الاسلامية من جانبهم (أبو موسى الاشعرى)
لينوب عنهم في التحكيم ، فهل كان أبو موسى الاشعري شيعيا بالمعنى الموصوف
لشيعة علي من مثل عمار بن ياسر او المقداد او الاشتر او غيرهم؟




قطعا لم يكن كذلك ، ولذا فأمثال أبو موسى الاشعري وابن زياد وشمر وغيرهم لم
يكونوا محسوبين على علي عليه السلام بقدر ما كانوا محسوبين على جيش
(الخلافة) الذي ورث الامام عليه السلام قيادته على علاته وعواهنه ، على أن
من هم مثل ابن زياد وشمر قد التحقوا بركب معاوية ولا يصح الحاقهم بعلي ولا
جيش علي حتى يأخذ الشيعة بجريرة نفاق وضعف وتمرد بعض أفراد جيش الخلافة.




أما ماهية المجتمع الكوفي ، فمن الملاحظ أن أعداء اهل البيت حينما ارادوا
غسل ايديهم من عار مقتل الامام وأذيتهم لبيت النبوة ، أرادوا أن يلصقوا
الجريمة بشيعته عبر بوابة أهل الكوفة واعتبار أن الكوفة شيعية خالصة لاهل
البيت ، وهذا الكلام مرفوض ومردود عليه.




أولا بالنظر لما سبق ولما بيناه من ماهية جيش الامام علي عليه السلام
ومنشأه ، وباعتبار أن الكوفة عاصمة الدولة في عهد الامام عليه السلام ، فلا
غرابة أيضا أن جيش الخلافة الذي بايع الامام سيكون مقر أغلبه الكوفة


ومن هنا بدت الكوفة عاصمة جيش الدولة الاسلامية والخلافة في قبال الشام
عاصمة جيش التمرد من بني أمية وآل ابي سفيان.




صحيح أن ايديلوجية هذا المجتمع السياسية في جنب علي عليه السلام ، فهل
ايدلوجيته العقائدية تحمل نفس التوجه من مثل ايدلوجية عمار وابي ذر
والمقداد والاشتر في علي؟




طبعا لا ، فكتب التاريخ تقول أن المجتمع الكوفي احتج على الامام علي عليه
السلام لأنه رفض أن يصلي صلاة التروايح التي ابتدعها عمر وصارت سنة لدى
القوم.




ويمكن استخلاص طبيعة المجتمع الكوفي من عدة حوادث واشارات :




ينقل ابن تيمية في كتابه الصارم المشلول ص 570 :




( وقد قطع طائفة من الفقهاء من أهل الكوفة وغيرهم بقتل من سب الصحابة وكفر
الرافضة ).




فالمجتمع الكوفي حسب نقل ابن تيمية لم يكن في مراحل متقدمة شيعيا فحسب ، بل
كان يكفر الشيعة ،




فيقع التدليس المتعمد حين يأتي اتباع التيار الاموي ليقولوا للناس أن
(الكوفة شيعية) والكوفيين هم من قتل الحسين وخذله ، والحقيقة أن المجتمع
الكوفي وإن كان به وفرة من الشيعة ، لكنها لم تكن أغلبية ، لكن هذا النفر
تمت مطاردته والتضييق عليه من قبل حكام الجور أبان تولي معاوية ولاته ولاة
الجور الحكم ن فتم التضييق على الشيعة وهدم دورهم بأمر الفاسق ابن أبي
سفيان ، والكوفة قبيل مقتل الامام الحسن السبط الشهيد تسلمها هؤلاء الولاة
الفسقة وعاثوا في أمر اهلها.




فمن دعى الامام الحسين ومن قاتل معه تختلف مشاربهم ودوافعهم




(( فمن بايع الإمام الحسين (عليه السـلام) هم عامة الناس حتى من أهل
الحجاز، فأكثر من بايع الإمام الحسين (عليه السـلام) وكتب إليه من الكوفة
هم أيضاً من عامة الناس الذين يعتقدون فيه بأنه ابن النبي صلى الله عليه
وآله وأنه أهل العدل والصلاح كما يعتقدون ذلك بأبيه أمير المؤمنين (عليه
السـلام) وأخيه الإمام الحسن (عليه السـلام) ، ولا يعتقدون بأنه الإمام بعد
أخيه بالنص ، فكثير ممن بايعه وكتب إليه هم على هذه الشاكلة من سواد الناس
، ولكن الدواعي تختلف :


فمنهم الشيعة والداعي لهم إقرارهم بإمامته (عليه السـلام) بالنص من الله
والطاعة له كطاعة رسول الله صلى الله عليه وآله ، واعتقاد عصمته و ..... و
....و ..إلخ وهؤلاء قليلون جداً .


ومنهم من بايعه (عليه السـلام) للغدر به والتنكيل به والتقرب بقتله وإراقة
دمه إلى يزيد بن معاوية ، وهذا ما صرَّح به الإمام الحسين (عليه السـلام)
في ليلة العاشر من المحرم فقد روى البلاذري قال : " وقال (عليه السـلام) :
إنما يطلبوني وقد وجدوني ، وما كُتُبُ من كتَبَ إليَّ فيما أظن إلا مكيدة
لي ، وتقرُّباً إلى ابن معاوية بي " .


ومنهم من أدرك بأن يزيد بن معاوية فاجر لا يتورع عن المحارم لا يصلح لشيء
من أمور المسلمين أصلاً ، فكتب إليه (عليه السـلام) للعيش تحت ظل العدل –
وإن لم يعتقد بإمامته بالنص – وذلك لما عرف عنه أنه من أهل بيت النبوة ،
وهم أهل التقوى والعدل والجود والكرم ، فلهم مكان في)).




لقد قتل الامام الشهيد بزعم خروجه على (خليفة المسلمين) ، ولو دققنا في هذه
التهمة سنجد أن مبانيها ومستندها ينبع من صميم مدرسة الخلافة التي تحرم
الخروج على ولاة الجور وإن كانوا فسقة وظالمين ، وتعتبر الخروج عليهم
مخالفة للدين.




على عكس مدرسة أهل البيت التي قادم الائمة فيها هذا الخروج ، ومن هنا نعرف
إلى أية جهة واية عقيدة في الحكام ينتمي من قاتل الامام الحسين وقتله.




بقي المحور الثالث وهو البحث في ماهية الجيش الذي قتل الامام الحسين عليه
السلام وعليه :


ومع أنه يكفي أن الامام الشهيد سلام الله عليه خاطب هذا الجيش بقوله : (
ويحكم ياشيعة آل أبي سفيان ، إن لم يكن لكم دين وكنتم لاتخافون المعاد
فكونوا أحرارا في دنياكم أو ارجعوا إلى أحسابكم وحاسبوها ان كنتم عربا كما
تزعمون).




فهؤلاء بعض قتَلَة الحسين قالوا له عليه السلام: إنما نقاتلك بغضاً لأبيك
(ينابيع المودة، ص 346).




ولا يمكن تصوّر تشيع هؤلاء مع تحقق بغضهم للإمام علي بن أبي طالب عليه
السلام.




وقال بعضهم: يا حسين، يا كذاب ابن الكذاب (الكامل في التاريخ 4/67).




وقال آخر: يا حسين أبشر بالنار (الكامل لابن الأثير 4/66. البداية والنهاية
8/183).




وقال ثالث للحسين عليه السلام وأصحابه: إنها ـ يعني الصلاة ـ لا تُقْبَل
منكم (البداية والنهاية 8/185).




وقالوا غير هذه من العبارات الدالة على ما في سرائرهم من الحقد والبغض
لأمير المؤمنين وللحسين عليهما السلام خاصة ولأهل البيت عليهم السلام
عامة.(2)




فكيف يكون شيعيا من يتفوه بمثل هذه الامور على الامام المفترض الطاعة؟؟؟




1- زهير الحكيم


2- الشيخ علي آل محسن






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحب كلة
كبير الشخصية
كبير الشخصية


المزاج : ظالمني الزمن
بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : العراق
الــــجنــــس الــــجنــــس : انثى
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 5210
تاريخ الميلاد : 11/04/1980
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: من الذي قتل الامام الحسين ؟   الجمعة ديسمبر 17, 2010 8:08 am



<p align="center"> </p>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
azado
عضو جديد
عضو جديد


المزاج : جامعة
بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : سوريا
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 27
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: من الذي قتل الامام الحسين ؟   الجمعة ديسمبر 17, 2010 3:53 pm

اخوي صدق منو ما قتل اسيادنا فهو ارتكب اكبر غلطة بتاريخ نفسه
azadoالكوردستاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الذي قتل الامام الحسين ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب لكل العرب :: المنتدى الاسلامى :: كل ما يخص الدين الاسلامى-
انتقل الى: