منتديات العرب لكل العرب


منتدى شامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوصايا العشر من النبى للشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منك و اليك
عضو جديد
عضو جديد


بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : لا احد
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 2
المزاج :

مُساهمةموضوع: الوصايا العشر من النبى للشباب   السبت سبتمبر 17, 2011 9:07 am

الوصايا العشر من النبى للشباب


شباب اليوم للأسف الشديد إلا من رحم ربي يعاني أمية دينية، وفقر ثقافي كان له عواقب وخيمة في سلوكه العام وخروجه عن حدود الله، وساهم في تشجيعه لهذا الخروج المشين خطباء الفتنة من أحفاد أبو جهل وعبد الله بن أبي بن سلول الذين لا يفترون على إضلال الشباب من الجنسيين ويدعونهم لاعتناق أفكار شاذة تطردهم من رحمة الله وربما القول والعمل بها تخرجهم من الإسلام بالكلية- والعياذ بالله- بحجة إن العصر عصرهم.

حتى أصبح شباب الإسلام اليوم الذين يمهدونهم لحمل الأمانة والمسئولية قنبلة موقوتة على وشك الانفجار إن لم يحسن توجيهم؛ لمعرفة دينهم بعيداً عن أهل الدنيا ومشاهير الفن والغناء وقلنا من فساد الإعلام المرئي والمقروء، وفصلنا بين الجنسيين في جامعتنا ومدارسنا لمنع التحرش وفرضنا عليهم الحشمة والوقار، وبينا لهم الصالح من الطالح بلا خداع أو تدليس وكرمنا علماء الأمة والدعاة المخلصين ليقتدوا بهم بعيدا عن أهل الأهواء والبدع.

وحاجة شباب اليوم وهو مستقبل الأمة لفهم الدين بلا سفسطة جدلية من منبعيه الصافيين الكتاب والسنة وبفهم السلف الصالح من أهل السنة والجماعة لأمر يفرض نفسه لأهميته القصوي لإصلاح ما أفسده أهل الأهواء، ولو نظرنا لحال الشباب اليوم لرأينا شباباً يحيا كهولته رغما عنه!!

وبادي ذي بدء أنصح أخواني من الشباب إلى أعادة تأهيل أنفسهم، والعودة إلى الدين مرة أخرى فلم يفت الأوان بعد، ومهما كانت الفتن فلابد بعد ظلمة الليل من طلوع فجر الصباح، وإن مع العسر يسرا، ومع إخلاص النية في الإنابة إلى الله تعالى والصبر على المكاره فسوف يرى كل واحد منهم العجب العجاب.

ومن ثم فإن هذه الوصايا النبوية العشرة المختصرة والمختارة من كلام من لا ينطق عن الهوى -صلى الله عليه وسلم- مع بيانها وشرحها ضوء ينير الطريق إلى الله لمن يبحث عن السمو الروحي والرقي الحق الذي قوامه الإيمان بالله والعلم معاً.

الوصية الأولى

وبالوالدين أحساناً

قال تعالى: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)) ( الإسراء)

وعن عبد الله بن مسعود قال: (( قلت: يا نبي الله أي الأعمال أقرب إلى الجنة؟ قال: الصلاة على مواقيتها، قلت: وماذا يا نبي الله؟ قال: بر الوالدين، قلت: وماذا يا نبي الله؟ قال: الجهاد في سبيل الله)) (مسلم في الإيمان (85)، والبخاري في مواقيت الصلاة (527)

قال المباركفوري في شرح الحديث:

" قال ابن بزبزة: الذي يقتضيه النظر تقديم الجهاد على جميع أعمال البدن؛ لأن فيه بذل النفس، إلا أن الصبر على المحافظة على الصلوات وأدائها في أوقاتها، والمحافظة على بر الوالدين أمر لازم متكرر دائم لا يصبر على مراقبة أمر الله فيه إلا الصديقون". اهـ

الوصية الثانية

حذار من ترك الصلاة

قال الله - تعالى -: ( حَافِظُوا عَلى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الوُسْطَى) البقرة: 238

وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) (مسلم في الإيمان (82))

قال النووي في شرح الحديث ما مختصره:

" وقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) ومعنى بينه وبين الشرك ترك الصلاة أن الذي يمنع من كفره كونه لم يترك الصلاة، فإذا تركها لم يبق بينه وبين الشرك حائل، بل دخل فيه". اهـ

الوصية الثالثة

اجمع بين علوم الدنيا والآخرة

-قال الله - تعالى -: ( وَقُل رَبِّ زِدْني عِلْماً) طه: 1144

وقال - تعالى -: ( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) الزمر: 9

وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً، سهل الله له به طريقاً إلى الجنة)) الترمذي في العلم (2646) ومسلم في الذكر والدعاء (2699)

ولا ريب أخي الشاب أن العلوم الشرعية التي تساهم في تفقيهك؛ لتكون على بصيرة من أمر دينك لها الأولوية حتى لا تقع فيما حرم الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم - لجهلك بالحلال والحرام، ثم يأتي بعد ذلك ما يعينك على المضي قدما في خدمة مجتمعك ونفسك بالعلوم الدنيوية المشروعة والنافعة كالطب والهندسة.. الخ

وما أجمل قول القائل:

العلم يحيي القلوب الميتة كما*** تحيا البلاد إذا ما مسها مطر

والعلم يجلو العمى عن قلب صاحبه*** كما يجلي سواد الظلمة القمر

الوصية الرابعة

زاحم العلماء فإن رحمة الله لا تفارقهم

إن في مزاحمتك للعلماء والدعاة المخلصين، والجلوس بين أيديهم؛ لتتفقه في العلوم الشرعية؛ لتنجو بدينك أمر ينبغي أن تحرص عليه لماذا؟

لأن مجالسهم في بيوت الله هي سفن النجاة لك، في عصرنا هذا الذي كثرة فيه الفتن والمنكرات والردة والإلحاد والجهر بالمعاصي بلا خوف من رب أو ردع من قانون!!

ومع علو أهل المنكر على أهل المعروف، فستعبر في حياتك بلا شك مواطن شديدة الخطورة ومزالق خطرة وستهب عليك عواصف ورياح تحمل لك الفتن لتعصف بك وتغرقك في بحر لجي يعج بتيارات شتي من مذاهب وأفكار وفلسفات ونظريات لا أول لها ولا أخر تأخذك يمنة ويسرة، وأنت لا حول لك ولا قوة، فزاحمهم بالمناكب وخالطهم وتواضع لهم وانصرهم على من عاداهم، فهم ورثة الأنبياء وأخشى العباد لرب العباد بعدهم.

- قال - تعالى -: ( إنَّمَا يَخْشَى اللهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) فاطر: 28.

- وقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم -: (( فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم، ثم قال رسول الله، - صلى الله عليه وسلم -: إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير)) (صحيح الجامع (4231)

الوصية الخامسة

غض بصرك عن محارم الله تعالى، أمر الله تعالى بغض البصر عن النظر المحرم؛ لأنه بريد الزنا، وسهم مسموم من سهام إبليس، فمن تركه لله أورث الله في قلبه حلاوة عبادة يجدها إلى يوم القيامة، قال الله - تعالى -: ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) النور:

- وعن جريرٍ - رضي الله عنه - قال: سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن نظر الفجأة فقال: (( اصرف بصرك)) (صحيح الترغيب ح/1906)، ومعنى نظرة الفجأة: أن يقع البصر على من لا يحل للمرء من غير قصد، فان صرف بصره في الحال ولم يتبع النظرةَ النظرة فلا أثم عليه.. ولله در القائل:

كل الحوادث مبدؤها من النظر*** ومعظم النار من مستصغر الشرر

والمـرء ما دام ذا عين يقلبها*** في أعين الغير موقوف على الخطر

كم نظرة فعلت في قلب صاحبها*** فعل السهام بلا قوس ولا وتر

يسر ناظره ما ضر خاطره *** لا مرحباً بسرور عاد بالضرر

الوصية السادسة

عليك بالزواج وإياك والتبتل

- قال تعالى: ( وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (21) الروم

قال صاحب الظلال:

" والناس يعرفون مشاعرهم تجاه الجنس الآخر، وتشغل أعصابهم ومشاعرهم تلك الصلة بين الجنسين، وتدفع خطاهم وتحرك نشاطهم تلك المشاعر المختلفة الأنماط والاتجاهات بين الرجل والمرأة، ولكنهم قلما يتذكرون يد الله التي خلقت لهم من أنفسهم أزواجاً، وأودعت نفوسهم هذه العواطف والمشاعر، وجعلت في تلك الصلة سكناً للنفس والعصب، وراحة للجسم والقلب، واستقراراً للحياة والمعاش، وأنساً للأرواح والضمائر واطمئناناً للرجل والمرأة على السواء". اهـ-أنظر " ظلال القران " لسيد قطب- رحمه الله -(5/485)

- ولقد حث النبي الشباب علي الزواج فقال: - صلى الله عليه وسلم -: ((يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء))(أخرجه البخاري في النكاح(5065) ومسلم في النكاح(1400)

-وعن سعيد بن المسيب أنه سمع سعد بن أبي وقاص يقول: "لقد رد ذلك يعني النبي - صلى الله عليه وسلم - على عثمان بن مظعون ولو أجاز له التبتل لاختصينا" (البخاري في النكاح(5047)، ومعنى التبتل: هو الإعراض عن الزواج، والاختصاص قطع الخصيتين.

ومن هذه الأدلة الشرعية يتبين أهمية الزواج وخطورة التبتل وهو الأعراض عنه مع الاستطاعة.

الوصية السابعة

-لا تخلو بامرأة أجنبية أبداً

الخلوة بالمرأة الأجنبية شائع في المجتمع بطريقة يندى لها الجبين خجلاً، وسبب ذلك دياثة الكثير من الرجال، وعدم غيرتهم على نسائهم.

وينبغي عليك أخي الشاب أن تتجنب هذا الفعل المحرم حتى لا تتعرض لسخط الله تعالى، ولا تدع الشيطان يزين لك الأمر، فقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من الخلوة فقال: (( إياكم والدخول على النساء! فقال رجلٌ من الأنصار: أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت)) (البخاري في النكاح(5232) ومسلم في السلام(2172) والحمو قريب الزوج كأخيه، وابن أخيه، وابن عمه.

وقال أيضاً- صلى الله عليه وسلم-: (( لا يخلون أحدكم بامرأةٍ إلا مع ذي محرمٍ)) البخاري في النكاح(5233)

-الوصية الثامنة

-لا تكن من العاطلين وابحث لك عن وظيفة

شباب اليوم للأسف الشديد إلا من رحم ربي أكثرهم عاطلين، ومدمنين للجلوس على المقاهي والسهر والسمر، ومنهم من يضيع وقته في النوادي أو السينما والمسارح.. والجميع عالة على أهليهم وبلدهم فأي مستقبل ينتظرهم، إنه شباب يحتضر ويستغيث؛ لأنه لا يعرف من دينه شيئاُ البتة، بل بعضهم يرى الدين عقبة، وتشريعاته تزمت وتطرف وجمود عن ركب الحضارة!! وهو يعيش حياته في فراغ هائل، وفقد الكثير من الثقة في نفسه وفيمن حوله؛ لكثرة الفسق والفجور، وطغيان الشهوات والماديات في الحياة على حساب السمو الروحي والأمان والسكينة.. الخ

والعمل المفيد له ولمجتمعه، ولو كان لا يرتبط بالشهادة وتخصصه من قريب أو من بعيد أفضل كثيراً من ضياع وقته وجهده فيما يضر ولا ينفع!! قال الله - تعالى -: ( فَإذَا قُضِيتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا في الأَرْض وابْتَغُوا مِن فَضْلِ الله) الجمعة: 10

وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( لأن يحتطب أحدكم حزمةً على ظهره، خيرٌ له من أن يسأل أحداً، فيعطيه أو يمنعه)) (البخاري في البيوع2074)

-وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( ما أكل أحدٌ طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود - صلى الله عليه وسلم - كان يأكل من عمل يده)) (البخاري في البيوع(2072)

الوصية التاسعة

لا تستمع لمزامير الشيطان وأهله

-قال - تعالى -: ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (6) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (7)) (لقمان 6-7)

يقول ابن كثير في تفسيره لهذه الآية: (إنها تبين حال الأشقياء الذين أعرضوا عن الانتفاع بسماع كلام الله وأقبلوا على استماع المزامير والغناء بالألحان وآلات الطرب، ثم ذكر أن ابن مسعود -رضي الله عنه- عندما سئل عن هذه الآية: ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ..) قال: هو الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات"، وكذلك قال ابن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد وغيرهم، وقال الحسن البصري: نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير.." - أنظر تفسير ابن كثير (3/ 426 اهـ

وقال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف...)) الحديث "(البخاري في الأشربة والترمذي نحوه في الفتن (2210)

الوصية العاشرة

كن طموحا في الحياة واستمتع بها بما أحل الله لك

قال الله - تعالى -: (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32))-الأعراف

قال الشوكاني في فتح القدير:

" فلا حرج على من لبس الثياب الجيدة الغالية القيمة إذا لم يكن مما حرّمه الله، ولا حرج على من تزين بشيء من الأشياء التي لها مدخل في الزينة، ولم يمنع منها مانع شرعي، ومن زعم أن ذلك يخالف الزهد فقد غلط غلطاً بيناً، وقد قدّمنا في هذا ما يكفي، وهكذا الطيبات من المطاعم والمشارب ونحوهما، مما يأكله الناس، فإنه لا زهد في ترك الطيب منها، ولهذا جاءت الآية هذه معنونة بالاستفهام المتضمن للإنكار على من حرّم ذلك على نفسه، أو حرّمه على غيره". اهـ

وقال النبي - صلى الله عليه وسلم-: (( إن الله - عز وجل - إذا أنعم على عبد نعمة يحب أن يرى أثر النعمة عليه و يكره البؤس والتباؤس ويبغض السائل الملحف ويحب الحيي العفيف المتعفف)) (السلسلة الصحيحة ح/1320)والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sama-school
عضو جديد
عضو جديد


بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : jordan
الــــجنــــس الــــجنــــس : انثى
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 11
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الوصايا العشر من النبى للشباب   السبت سبتمبر 17, 2011 10:19 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قمر بغداد
عضو فضى
عضو فضى


بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : بغداد الغاليه
الــــجنــــس الــــجنــــس : انثى
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 366
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الوصايا العشر من النبى للشباب   السبت سبتمبر 17, 2011 3:20 pm

جزاك الله خيرا



منتدى مسلسلات تركيه

بلادي بلادي لكي حبي وفئادي
انت ايها الموقع الجميل سوف نبقى لحبك سالكين
وكل الاعضاء معنا وان نجحنا فخر
الله قد علمنا للخير قد ارشدنا
نبني ونحمي موقعنا فنجاحه يسعدنا



شكرااااااااااااااااااااا للنجم اللامع على النشيد الحلووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن العرب
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


المزاج : جميل جداااااااا
بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : مصر
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 10727
تاريخ الميلاد : 13/10/1958
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: الوصايا العشر من النبى للشباب   السبت سبتمبر 17, 2011 3:57 pm







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوصايا العشر من النبى للشباب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب لكل العرب :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: