منتديات العرب لكل العرب


منتدى شامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اجمل ماقيل عن الجنه ونعيمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير مملكة الحب
عضو جديد
عضو جديد


بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : مصر
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 5
المزاج :

مُساهمةموضوع: من اجمل ماقيل عن الجنه ونعيمها    الجمعة يوليو 08, 2011 3:32 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


طبعا كلكم تعرفون هذا اول موضوع لي في المنتدى واتمنى يعجبكم...
(مدخل)

إن سألت
عن أرضها وتربتها، فهي المسك والزعفران
وإن سألت
عن سقفها، فهو عرش الرحمن
*******
وإن سألت
عن بلاطها، فهو المسك الأذفر
وإن سألت
عن حصبائها، فهو اللؤلؤ والجوهر
*******
وإن سألت
عن بنائها، فلبنة من فضة ولبنة من ذهب، لا من الحطب والخشب
وإن سألت
عن أشجارها، فما فيها شجرة إلا وساقها من ذهب
*******
وإن سألت
عن ثمرها، فأمثال القلال، ألين من الكـسد وأحلى من العسل
وإن سألت
عن ورقها، فأحسن ما يكون من رقائق الحلل
*******
وإن سألت
عن أنهارها، فأنهارها من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين، وأنهار من عسل مصفى
وإن سألت
عن طعامهم، ففاكهة مما يتخيرون، ولحم طير مما يشتهون
*******
وإن سألت
عن شرابهم، فالتسنيم والزنجبيل والكافور
وإن سألت
عن آنيتهم، فآنية الذهب والفضة في صفاء القوارير
*******
وإن سألت
عن سعة أبوابها، فبين المصراعين مسيرة أربعين من الأعوام، وليأتين عليها يوم وهو كظيظ من الزحام
وإن سألت
عن تصفيق الرياح لأشجارها، فإنها تستفز بالطرب من يسمعها
*******
وإن سألت
عن ظلها ففيها شجرة واحدة يسير الراكب المٌجد السريع في ظلها مئة عام لا يقطعها
وإن سألت
عن خيامها وقبابها، فالخيمة من درة مجوفة طولها ستون ميلاً من تلك الخيام
*******
وإن سألت
عن علاليها وجواسقها فهي غرف من فوقها غرف مبنية، تجري من تحتها الأنهار
وإن سألت
عن ارتفاعها فانظر إلى الكواكب، أو الغارب في الأفق الذي لا تكاد تناله الأبصار
*******
وإن سألت
عن لباس أهلها، فهو الحرير والذهب
وإن سألت
عن فرشها، فبطائنها من إستبرق مفروشة في أعلى الرتب
*******
وإن سألت
عن أرائكها، فهي الأسرة عليها البشخانات، وهي الحجال مزررة بأزرار الذهب، فما لها من فروج ولا خلال
وإن سألت
عن أسنانهم، فأبناء ثلاثة وثلاثين، على صورة آدم عليه السلام، أبي البشر
وإن سألت
عن وجوه أهلها وحسنهم، فعلى صورة القمر
*******
وإن سألت
عن سماعهم، فغناء أزواجهم من الحور العين، وأعلى منه سماع أصوات الملائكة والنبيين، وأعلى منهما سماع خطاب رب العالمين
وإن سألت
عن مطاياهم التي يتزاورون عليها، فنجائب أنشأها الله مما شاء، تسير بهم حيث شاؤوا من الجنان
وإن سألت
عن حليهم وشارتهم، فأساور الذهب واللؤلؤ على الرؤوس ملابس التيجان
*******
وإن سألت
عن غلمانهم، فولدان مخلدون، كأنهم لؤلؤ مكنون
وإن سألت
عن عرائسهم وأزواجهم، فهن الكواعب الأتراب
اللائي جرى في أعضائهن ماء الشباب
فللورد والتفاح ما لبسته الخدود
وللرمان ما تضمنته النهود
وللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور
وللدقة و اللطافة ما دارت عليه الخصور



(سوف نبدأ الان بالوصف الكامل للجنه ونسأل الله ان نكون من اهلها)






مفتاح الجنة



الجنة مفتاحها لا إله الا الله محمد رسول الله والأعمال الصالحة هى أسنان المفتاح التى بها يعمل



وأول من يدخلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن يشفع للمؤمنين بدخولها

أبوابــها
وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ
(سورة الزمر 73)
أبواب الجنة ثمانية قيل أن أسماؤها


باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب التوبة -


باب الصلاه -
- باب الصوم وهو باب الريان


- باب الزكاة
باب الصدقه -


باب الحج والعمرة -
- باب الجهاد


- باب الصله

درجات الجنة وغرفها


والجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل وعلا ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية
( نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء )
وأعلى مقام فى الفردوس الأعلى هو مـقام الوسيلة وهو مقام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته صلى الله عليه وسـلم يوم القيامة


ثم غرف أهل عليين وهى قصور متعددة الأدوار من الدر والجوهر تجرى من تحتها الأنهار يتراءون لأهل الجنة كما يرى الناس الكواكب والنجوم فى السماوات العلا


وهى منزلة الأنبياء والشهداء والصابرين من أهل البلاء والأسقام والمتحابين فى الله


وفى الجنة غرف من الجواهر الشفافة يرى ظاهرها من باطنها وهى لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائما والناس نيام


ثم باقى أهل الدرجات وهى مائة درجة وأدناهم منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال اغنى ملوك الدنيا


ذكر أسماء بعض أنهار الجنة وعيونها


وللجنة أنهار وعيون تنبع كلها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى وقد ورد ذكر أسماء بعضها فى القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها

نهر الكوثر -


وهو نهر أعطى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجنة ويشرب منه المسلمون فى الموقف يوم القيامة شربة لا يظمأون من بعدها أبدا بحمد الله وقد سميت احدى سور القرآن باسمه ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوف وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤ وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر وآنيته من الذهب والفضه -
نهر البيدخ
وهو نهر يغمس فيه الشهداء فيخرجون منه كالقمر ليلة البدر وقد ذهب عنهم ما وجدوه من أذى الدنيا
- نهر بارق
وهو نـهرعلى بـاب الجــنة يجـلس عنـده الشـهداء فيأتـيهم رزقـهم من الجـنة بكرة وعشيا
- عين تسنيم
وهى أشرف شراب أهل الجنة وهو من الرحيق المختوم ويشربه المقربون صرفا ويمزج بالمسك لأهل اليمين
- عين سلسبيل
وهى شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل
- عين مزاجها الكافور
وهى شراب الأبرار


وجميعها أشٌربة لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب العقل بل تملأ شاربيها سرورا ونشوة لا يعرفها أهل الدنيا يطوف عليهم بها ولدان مخلدون كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه


وطعام أهل الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت أنفسهم
(لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ)
سورة الزمر : 34




أشجار الجنة



وجميعها سيقانها من الذهب وأوراقها من الزمرد الأخضر والجوهر وقد ذكر منها


شجرة طوبى -


قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تشبه شجرة الجوز وهي بالغة العظم فى حجمها وتتفتق ثمارها عن ثياب أهل الجنة فى كل ثمرة سبعين ثوبا ألوانا ألوان من السندس والأستبرق لم ير مثلها أهل الدنيا ينال منها المؤمن ما يشاء وعندها يجتمع أهل الجنة فيتذكرون لهو الدنيا فيبعث الله ريحا من الجنه تحرك تلك الشجرة بكل لهو كان فى الدنيا -
سدرة المنتهى
وهى شجرة عظيمة تحت عرش الرحمن ويخرج من أصلها أربعة أنهارويغشاها نور الله والعديد من الملائكه وهى مقام سيدنا ابراهيم عليه السلام ومعه اطفال المؤمنين الذين ماتوا وهم صغار يرعاهم كأب لهم جميعا وأوراقها تحمل علم الخلائق وما لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى وفى الجنة أشجارمن جميع ألوان الفواكه المعروفة فى الدنيا ليس منها الا الأسماء اما الجوهر فهو ما لا يعلمه الا الله


وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ


سورة البقرة 25


وقد ذكر من ثمار الجنة



التين العنب الرمان الطلح البلح السدر


وجميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار



صفة أهل الجنة


الرجــــال


يبعث الله الرجال من اهل الجنة على صورة أبيهم آدم جردا مردا مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر على مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام
وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون ولا ينامون


النســــاء


ونساء الجنة صنفان


الحور العين


الحور العين : وهن خلق مخلوقات لأهل الجنة وصفهن الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز بأنهن

كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ


سورة الرحمن 58


كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ


سورة الواقعة 23


كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ


سورة الصافات 29

وهن نساء نضرات جميلات ناعمات لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وماعليها وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى


قال عليه الصلاة والسلام ان السحابة لتمر بأهل الجنة فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين



][][§¤°^°¤§][][نساء الدنيا المؤمنات][][§¤°^°¤§][][

اللاتى يدخلهن الله الجنة برحمته


وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن اشرف وأفضل واكمل وأجمل من الحور العين


وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضى الله عنها أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل


الغلمان

وهم خلق من خلق الجنة وهم خدم الجنة الصغار يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم


وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة
(وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَنْثُوراً)
سورة الإنسان 19

المولودون فى الجنة


وهذه رحمة لمن حرم الأنجاب فى الدنيا واذا أشتهى أحد من أهل الجنة الولد


أعطاه الله برحمته كما يشاء
(لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ)
سورة الزمر : 34

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى حنانا منك ومنا و ان لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا هذا الأمل الا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم



هذه أجمل كلمات قرأتها في وصف الجنة لصاحب الكلام القيم العلامة أبن القيم ( رحمه الله تعالي ) إذ يقول :



يا خاطب الحور الحسان وطالبا لوصالهن بجنة الحيوان


لو كنت تدري من خطبت ومن طلبت بذلت ما تحوي من الأئمان


أو كنت تعرف أين مسكنها جعلت السعي منك لها على الأجفان


أسرع وحث السير جهدك إنما مسراك هذا ساعة لزمان


فاعشق وحدث بالوصال النفس وابذل مهرها ما دمت ذا إمكان


واجعل صيامك دون لقياها ويوم الوصل يوم الفطر من رمضان


واجعل نعوت جمالها الحادي وسر نحو الحبيب ولست


بالمتواني


واسمع إذن أوصافها ووصالها واجعل حديثك ربة الإحسان


يا من يطوف بكعبة الحسن التي حفت بذاك الحجر والأركان


ويظل يسعى دائما حول الصفا ومحسر مسعاه كل أوان


ويروم قربان الوصال على منى والخيف يحجبه عن القربان


فلذا تراه محرما أبدا ومو ضع حلة منه فليس بدان


يبغي التمتع مفردا عن حبه متجردا يبغي شفيع قران


ويظل بالجمرات يرمي قلبه هذه مناسكه بكل زمان


الكراهة قد قضوا مناسكهم وقد حثوا ركائبهم إلى الأوطان


وحدت بهم همم لهم وعزائم نحو المنازل ربة الإحسان


رفعت لهم في السير أعلام الوصال فشمروا يا خيبة الكسلان


ورأوا على بعد خياما مشرفات مشرقات النور والبرهان


فتيمموا تلك الخيام فآنسوا فيهن أقمارا بلا نقصان


من قاصرات الطرف لا تبغي سوى محبوبها من سائر الشبان


قصرت عليه طرفها من حسنه والطرف منه مطلق بأمان


ويحار منه الطرف في الحسن الذي فالطرف كالحيران


ويقول لما أن يشاهد حسنها سبحان معطي الحسن والإحسان


والطرف يشرب من كؤوس جمالها فتراه مثل الشارب النشوان


كملت خلائقها وأكمل حسنها كالبدر ليل الست بعد ثمان


والشمس تجري في محاسن وجهها والليل تحت ذوائب الأغصان


فيظل يعجب وهو موضع ذاك من ليل وشمس كيف يجتمعان


ويقول سبحان الذي ذا صنعه سبحان متقن صنعة الإنسان


لا الليل يدرك شمسها فتغيب عند مجيئه حتى الصباح الثاني


والشمس لا تأتي بطرد الليل بل يتصاحبان كلاهما أخوان


وكلاهما مرآة صاحبه إذا ما شاء يبصر وجهه يريان


فيرى محاسن وجهه في وجهها وترى محاسنها به بعيان


حمر الخدود ثغورهن لآليء سود العيون فواتر الأجفان


والبرق يبدو حين يبسم ثغرها فيضيء سقف القصر بالجدران


ريانة الأعطاف من ماء الشباب فغصنها بالماء ذو جريان


لما جرى ماء النعيم بغصنها حمل الثمار كثيرة الألوان


فالورد والتفاح والرمان في غصن تعالى غارس البستان


والقد منها كالقضيب اللدن في حسن القوام كأوسط القضبان


في مغرس كالعاج تحسب أنه عالي النقا أو واحد الكثبان


لا الظهر يلحقه وليس ثديها بلواحق للبطن أو بدوان


لكنهن كواعب ونواهد فثديهن كأحسن الرمان


والجيد ذو طول وحسن في بياض واعتدال ليس ذا نكران


يشكو الحلي بعاده فله مدى الأيام وسواس من الهجران


والمعصمان فإن تشأ شبههما بسبيكتين عليهما كفان


كالزبد لينا في نعومة ملمس أصداف در دورت بوزان


والصدر متسع على بطن لها والخصر منهما مغرم بثمان


وعليه أحسن سرة هي زينة للبطن قد غارت من الأعكان


حق من العاج استدار وحشوه حبات مسك جل ذو الإتقان


وإذا نزلت رأيت أمرا هائلا ما للصفات عليه من سلطان


لا الحيض يغشاه ولا بول ولا شيء من الآفات في النسوان


فخذان قد حفا به حرسا له فجنابه في عزة وصبيان


قاما بخدمته هو السلطان بينهما وحق طاعة السلطان


وهو المطاع إذا هو استدعى الحبيب أتاه طوعا وهو غير جبان


وجماعها فهو الشفاء لصبها فالصب منه ليس بالضجران


وإذا أتاها عادت الحسناء بكرا مثل ما كانت مدى الأزمان


وهو الشهي ألذ شيء هكذا قال الرسول لمن له أذنان


يا رب غفرا قد طغت أقلامنا يا رب معذرة من الطغيان


أقدامها من فضة قد ركبت من فوقها ساقان ملتفان


والساق مثل العاج ملموم به كراهة العظام تناله العينان


والريح مسك والجسوم نواعم واللون كالياقوت والمرجان


وكلامها يسبي العقول بنغمة زادت على الأوتار والعيدان


وهي العروب بشكلها وبدلها وتحبب للزوج كل أوان


فاجمع قواك لما هنا وغض منك الطرف واصبر ساعة لزمان


ما هاهنا والله ما يسوى قلامة ظفر واحدة من النسوان


ونصيفها خير من الدنيا وما فيها إذا كانت من الأثمان


لا تؤثر الأدنى على الأعلى فإن تفعل رجعت بذلة وهوان


وإذا بدت في حلة من لبسها وتمايلت كتمايل النشوان


تهتز كالغصن الرطيب وحمله ورد وتفاح على رمان


وتبخترت في مشيها ويحق ذاك لمثلها في جنة الرضوان


ووصائف من خلفها وأمامها وعلى شمائلها وعن أيمان


كالبدر ليلة تمه قد حف في غسق الدجى بكواكب الميزان


فلسانه وفؤاده والطرف في دهش وإعجاب وفي سبحان


تستنطق الأفواه بالتسبيح إذ تبدو فسبحان العظيم الشان


والقلب قبل زفافها في عرسه والعرس إثر العرس متصلان


حتى إذا واجهته تقابلا أرأيت إذ يتقابل القمران


فسل المتيم الشياطين يحل الصبر عن ضم وتقبيل وعن فلتان


حمار المتيم أين خلف صبره في أي واد أم بأي مكان


حمار المتيم كيف حالته وقد ملئت له الأذنان والعينان


من منطق رقت حواشيه ووجه كم به للشمس من جريان


حمار المتيم كيف عيشته إذا وهما على فرشيهما خلوان


يتساقطان لآلئا منثورة من بين منظوم كنظم جمان


حمار المتيم كيف مجلسه مع المحبوب في روح وفي ريحان


وتدور كاسات الرحيق عليهما بأكف أقمار من الولدان


يتنازعان الكأس هذا مرة والخود أخرى ثم يتكئان


فيضمه ا وتضمه أرأيت مع شوقين بعد البعد يلتقيان


غاب الرقيب وغاب كل منكد وهما بثوب الوصل مشتملان


أتراهما
أترى يليق بعاقل بيع الذي يبقى وهذا وصفه بالفانيضجرين من ذا العيش لا وحياة ربك ما هما ضجران


يا عاشقا هانت عليه نفسه إذ باعها غبنا بكل هوان



الآن بكون خلصت من موضوعي اتمنى يعجبكم وينال على رضاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصمت الجميل
مشرف عـــام
مشرف عـــام


المزاج : رائع
بًلًدُكً ||~: بًلًدُكً ||~: : العراق
الــــجنــــس الــــجنــــس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 664
تاريخ الميلاد : 27/07/1991
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: من اجمل ماقيل عن الجنه ونعيمها    الأحد يوليو 10, 2011 7:18 pm

عااااااااااااااشت الايااااااااااااااادي

موووووووضوووووع جميل

تـــــــــحــــــــيــــــاتـــــــــي


" border="0" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اجمل ماقيل عن الجنه ونعيمها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب لكل العرب :: المنتدى الاسلامى :: كل ما يخص الدين الاسلامى-
انتقل الى: